اخبار

وزيرالداخلية يتفقد اوضاع اللاجئين الاثيوبين بولاية القضارف ويناشد المنظمات

الخرطوم: عرفه خواجة
وقف وزير الداخلية الفريق اول شرطة (حقوقي) الطريفي ادريس دفع الله والوفد المرافق له بحضور والي القضارف واعضاء لجنة امن الولاية ، وقف على مجمل اوضاع اللاجئين بمعسكرات الاستقبال بمحلية الفشقة الحدودية بولاية القضارف حيث استمع سيادته الى تنوير شامل حول الاجراءات الاحترازية اللازمة باستقبال الاعداد الكبيرة من اللاجئين خلال الاجتماع الذي انعقد بالمنطقة مثمنا جهود حكومة ولاية القضارف في توفير الحماية والامان للاجئين الفارين عقب التوترات الامنية التي تشهدها الجارة اثيوبيا مناشدا المنظمات الدولية والاقليمية بضرورة تقديم العون والمساعدات الانسانية للاجئين الذين تستقبلهم البلاد مؤكدا دعم الحكومة المركزية ووقوفها مع الولاية فيما يخص ايجاد مواقع ومعسكرات لحين عودة الاوضاع الى طبيعتها
من جانبه اوضح معتمد اللاجئين المهندس. عبدالله عثمان في تصريح (للمكتب الصحفي للشرطة) ان الزيارة تهدف الى الاضطلاع على الخطط الرامية لانشاء معسكرات للاجئين توطئة لتقديم العون اللازم لهم مشيرا الى وجود حوالي (١١) الف لاجئ بالفشقة وهنالك توقعات بوصول اكثر من (٢٠) الف اخرين حال تواصلت التوترات العسكرية والنزاعات المسلحة بالاقليم المتاخم للحدود السودانية. فيما اوضح اللواء شرطة (حقوقي) صابر الله جابو فضل مدير شرطة ولاية القضارف ان زيارة وزير الداخلية برفقة اللجنة الوطنية الخاصة بالنزاعات ومفوضية شؤن اللاجئين تاتي ضمن الخطة الخاصة لترتيب احوال اللاجئين واتخاذ التدابير اللازمة وفق القانون الدولي ، بسبب تدفق اعداد كبيرة من اللاجئين الاثيوبين الى الاراضي السودانية جراء التوترات الامنية التي يشهدها اقليم التغراي المتاخم لحدود ولاية القضارف موكدا استقرار الأحوال الأمنية والجنائية بجميع محليات الولاية وأن عمليات استقبال وحصر وتسجيل اللاجئين تسير وفق خطة الولاية وبتنسيق وبإشراف تام مع وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة مبينا جاهزية قوات الشرطة بالولاية لاحتواء كافة الإفرازات السالبة المتوقعة بجانب تقديم العون والخدمات لتدفقات اللاجئين ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى