تحقيقات

سحب الجنسية السودانية من الأجانب .. سيف قاطع للتجاوزات

اكثر من 150 ألف سوري في السودان أغلبهم في العاصمة  
مراقبون:نظام الانقاذ تجاوز منح الجنسية السودانية للأجانب وعمل على المتاجرة بالجواز السوداني
سحب الجنسية السودانية ة من 3548 اجنبي
تحقيق: عرفة خواجة
في السنوات الماضية  اقدمت  الحكومة السودانية  ابان حكم  الرئيس المخلوع “عمر البشير ” علي منح   الآلاف من السوريين واليمنيين والعراقيين بجانب دول اخري الجنسية السودانية بعد دخولهم السودان لاجئين، جراء ثورات الربيع العربي التي شهدتها بلدانهم،وخلال السنوات الأخيرة من حكم الإنقاذ، نشطت منصات التواصل الاجتماعي في توجيه اتهامات لنافذين ومقربين من الرئيس “عمر البشير”، بانهم يبيعون الجواز السوداني بالدولار أو يمنحونه لمنسوبي تنظيمات عقائدية  وارهابية، واعتبر مراقبون هذا الكم الهائل من الاجانب الذين تم منحهم الجنسية السودانية بالتجنيس ، شكلو خطرا داهما على امن البلاد، بالاضافة الى  إن نظام الإنقاذ السابق تجاوز القانون الذي ينظم منح الجنسية السودانية ، وعمل على المتاجرة بالجواز السوداني ،  ووجد  قرار  البرهان ووزارة الداخلية  في سحب  3548 جنسية منحت بالتجنس إبان حكم “عمر البشير” قبول واسع وسط المواطنون والمراقبون
د
1   
السودان على مرّ التاريخ كان يرحب بالاخوه العرب والافارقه ويمنحهم الجنسيات واصبحو جزء من النسيج السوداني، الا ان ظاهرة الفساد والانتماءات الفكرية والعقائدية وحتى الرياضية، والظروف الإقليمية والدولية، 
تفاقمت خلال سنوات حكم الرئيس السوداني المعزول “عمر البشير” واصبح كل من (هب ودب ) يحمل الجنسية السودانية  ، بعض هؤلاء  الذين حصلوا على الجنسية  قالوا بانهم قاموا بشراءها بحر مالهم من نافذين في النظام السابق  ، واخرون قالوا بانها منحت لهم عبر  جهات  حكومية
 2
ألغى “البرهان” قراراً أصدره  “البشير”  في وقت سابق  بإعفاء السوريين من الحصول على تأشيرة لدخول الأراضي السودانية
وحسب منشور  لوزارة الداخلية  إن البرهان أصدار قراراً يلغي القرار الصادر سنة 2001 الذي قضى بإعفاء تأشيرات الدخول للسوريين، وأضاف أنه وفقا للقرار الجديد سيتوجب على السوريين الحصول على تأشيرة دخول مسبقة
3
ويعيش حوالي 150 ألف سوري في السودان أغلبهم في العاصمة الخرطوم وقد جاءوا بعد اندلاع النزاع في سوريا في 2011. وشكلت الخرطوم بالنسبة لكثيرين  محطة  قبل التوجه إلى بلدان آخري
4
وفي منتصف  العام 2015    أصدر “البشير” توجيهات صارمة بمعاملة السوريين ومواطني جنوب السودان معاملة المواطنين السودانيين، وحصل بعض الجنوبيين عقب الانفصال على الجنسية السودانية، كما حصل عليها أفارقة من دول الجوار كإثيوبيا وإريتريا وتشاد.
كما حظي لاعبو كرة القدم من المحترفين الأجانب في الدوريات السودانية على عدد كبير  من الجنسيات، وخاصة اللاعبين المنتمين لأكبر ناديين (الهلال والمريخ) وبعضهم منح الجنسية بمجرد دخوله الأجواء السودانية
5
وفي  في ابريل من العام الجاري  اصدر رئيس مجلس السيادة “عبد الفتاح البرهان” قرارا بسحب نحو 13 ألف جنسية سودانية، منحت لأجانب من أصول غير سودانية خلال الفترة من 1989 وحتى 2019، بحسب مصادر صحفية ،وشمل القرار الذي تم بتوصية من وزير الداخلية  حظر ومراجعة مجموعات أخرى من ملفات الجنسية السودانية التي منحت لأجانب من أصول غير سودانية، إلى حين مراجعة السلطات المختصة للتأكد من سلامة إجراءات الحصول عليها
6
وفي مايو من العام  2019 أعلنت وزارة الداخلية السودانية تشكيل لجنة فنية لفحص ومراجعة الجنسيات السودانية، التي منحت لبعض الأشخاص، خلال الفترة الماضية،
وكان المدير العام لقوات الشرطة شكل لجنة فنية متخصصة لمراجعة الهوية السودانية خلال الثلاثين عاما الماضية، وقد فرغت اللجنة من أعمالها ورفعت توصياتها لوزير الداخلية،
وتشكو بعض الجهات المختصة  مما أسمته  فوضى منح الجوازات السودانية للأجانب خلال سنوات حكم الإنقاذ، حيث كانت قرارات المنح تتخذها جهات سيادية، مما أدى إلى انفلات داخل الدوائر المختصة
7
ويقول الخبير القانوني “علي جماع” ان قرار سحب الجنسية السودانية من الأجانب من أعظم وأهم القرارات التي اتخذت منذ قيام الثورة، وأضاف في حديث ل (S.T)  
بإن نظام الإنقاذ السابق تجاوز القانون الذي ينظم منح الجنسية السودانية للأجانب، وعمل على المتاجرة بالجواز السودان
8
ومن جانبه قال مصدر رفيع في تصريح خاص ل(S.T)إن أعدادا كبيرة من السوريين على وجه الخصوص حصلوا خلال حكم “البشير” على الوثائق السودانية، بعد أن سمحت لهم الحكومة السابقة بالدخول من دون تأشيرة تعاطفا مع أوضاع الحرب التي تعيشها سوريا.
ويضيف أنه حدثت تجاوزات كبيرة في منحهم الوثائق، فهم لا يخضعون للنظم القانونية المعروفة التي تخول الحصول عليها، ولا يمر أغلبهم بمرحلة التحري المعروفة.
ويؤكد أن العدد المشمول بالقرار، والذي تجاوز 3500 أجنبي، هم من الذين دخلوا البلاد خلال الفترة من 2014 إلى 2018، وهذا عدد كبير، يشمل وافدين من اليمن والعراق ودول أخرى.
مؤكدا أن شروط منح الجنسية بالتجنيس كانت نافذة على مئات الأجانب الذين قدموا للحصول عليها منذ 1989 بأن يخضع الطالب للفحص القانوني، ويشترط أن يكون مقيما في السودان لما لا يقل عن 5 سنوات قبل الموافقة على منحه الجنسية، لكن منذ عام 2014 حدثت تجاوزات كبيرة، وحصل الآلاف من الأجانب على الجنسية، حتى أن بعضهم لم يزر السودان، وكانت تصله الوثائق وهو مقيم في دولة أخرى.
9
ومن جانبه قال الخبير مبارك الجعلي ل(S.T) ان قرار سحب الجنسية من الاجانب قرار سليم ومهم ؛ وان للوجود الاجنبي سلييات كييرة جدا ؛مبينا ان وجود الجواز السوداني لدي اجانب امر في غاية الخطورة خاصه وانه اصبح عدد كبير منهم يحمله ويجب ان يكون هنالك حسم وضوابط لمنحه للاجانب
10
واصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي، “عبدالفتاح البرهان”، ، قرارا بسحب الجنسية السودانية من 3548 أجنبيا، منحت لهم في عهد نظام الرئيس المعزول “عمر البشير” (1989-)2019)
جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الداخلية السودانية اطلعت عليه (S.T)
وأفاد البيان، أن البرهان، وبتوصية من وزير الداخلية “الطريفي إدريس”، ألغى قرارات سابقة من رئاسة الجمهورية بمنح الجنسية السودانية لــ 3548 أجنبيا
وأضاف أنه تم سحب الجنسية نسبة لتقارير طبية وأمنية سالبة، أو منحت لهم بما يخالف شروط منح الجنسية بالتجنس
وأشار البيان، إلى أنه ستتم مخاطبة منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) ومخاطبة بعثات السودان بالخارج بتفاصيل الأسماء لاتخاذ ما يلزم من إجراءات
ولفت البيان، إلى أن اللجنة الفنية المختصة بمراجعة الهوية السودانية خلال الفترة منذ 1989 وحتى 2019 تواصل عملها وفقا للإجراءات القانونية
11
وفي مايو من العام  2019 أعلنت وزارة الداخلية السودانية تشكيل لجنة فنية لفحص ومراجعة الجنسيات السودانية، التي منحت لبعض الأشخاص، خلال الفترة الماضية،ومؤخرا ، شهدت البلاد   جدلا داخليا بشأن معايير منح الجنسية، والاشتراطات التي يتم بموجبها منح الأوراق الثبوتية
ولا توجد إحصاءات رسمية لعدد الجنسيات التي منحت، لكن تقارير تشير إلى منحها لأفراد من الجاليات العربية التي تشهد بلدانها حروبا واضطرابات سياسية
12
جاء ذلك بتوصية من وزير الداخلية الفريق أول شرطة حقوقي “الطريفي إدريس”، قرارا رقم 521 وقضى القرار بسحب الجنسية بالتجنس وإسقاط أسماء من قرارات سابقة وتوجيهات سابقة من رئاسة الجمهورية بمنح الجنسية بالتجنس عن 3548” شخصا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى