حوارات

حوار مع رئيس اللجنة التسييرية لعمال شركة سكر كنانة .

محمد على كدابة

*الاعتصام نتيجة لتعنت الإدارة وعدم جلوسها مع اللجنة بعد تكوينها من لجنة إزالة التمكين.
*منشور مجلس إدارة كنانة صب الزيت في النار والعمال ليس رقيق.
*الحديث عن زيارة محمد عصمت تسييس للقضية ذر للرماد في العيون.

تصاعدت حدة الخلافات بين إدارة شركة سكر كنانة و العمال المعتصمين بمبنى الهيئة النقابية للعاملين بموقع الشركة بولاية النيل الأبيض، وسط صمت مريب لحكومة الفترة الانتقالية وهي ظلت في موقف المتفرج علي القضية وتوقف العمل بمصنع سكر كنانة وبمشاركة واسعة من جميع الأقسام والإدارات المختلفة، مما أدى إلى شلل تام، وتوقف دولاب العمل في بدايات موسم الصيانة الدوري ودخل اعتصام العمال يومه الرابع والعشرون في ظل تمترس الطرفان خاصة بعد صدور منشور من مجلس إدارة شركة سكر كنانة عقب إجتماعه الطارئ الذي عقده بشأن القضية الذي جدد فيه ثقته في تكليف العضو المنتدب للشركة وتهديد العاملين وتوعدهم بالمحاسبة وسط محاولات لبذر الفتنة بين العاملين من قبل مجلس إدارة الشركة – حسب ما يقول المعتصمون – من جهة، وعجز وزير الصناعة والتجارة، مدني عباس مدني، من جهة أخرى، بعد أن ذهبت كل وعوده وقراراته أدراج الرياح.وفي فترة سابقة نفذ العاملون إضراباً دفع بسببه بعض قادة الإضراب ثمنه الفصل عن العمل، ويأتي مطلب إرجاعهم ضمن أكثر من عشرة مطالب أخرى، منها: حل إدارة الشركة المتهمة بالتبعية للنظام البائد وتفكيك تمكين النظام المخلوع، وإيقاف استهداف وتشريد العمال وتهديدهم بالفصل والاعتقال، وإعادة المفصولين تعسفياً، وتعويضهم مادياً ومعنوياً، بجانب زيادة الرواتب والأجور وتحسين بيئة العمل، وإلزام الشركة بتنفيذ التزاماتها المضمنة بعقود العمل، وتوفير خدمات التأمين والصحة للعاملين، وتعليم أبنائهم. موقع(S.T) أجري حوارآ مطولآ مع رئيس اللجنة التسييرية لعمال شركة سكر كنانة محمد ابراهيم محمد ووجه اليه عدد من الأسئلة أبرزها دوافع الإضراب وموقفهم من منشور الإدارة والمخاوف والمخاطر حول المشروع الاستراتيجي وتأخر قرار لجنة إزالة التمكين في الرد علي الطعن المقدم ضد اللجنة التسييرية كلها وغيرها أجاب عليها في المساحة التالية .

مالذي دفعكم لخيار الإضراب والاعتصام ؟
الاعتصام جاء نتجة لتعنت الإدارة وعدم جلوسها مع اللجنة التسييرية بعد تكوينها من لجنة تفكيك النظام ومسجل عام تنظيمات العمل وعندما اتينا للإدارة بقرار تكوين اللجنة التسييرية رفض العضو المنتدب ونائبه التعامل معنا ونحن جسم نقابي ولنا مشاكل عاملين المفروض نكون في شراكة لحل القضايا العالقة لكن الادارة رفضت تماما التعامل معنا بنفس تعاملها مع النقابات السابقة التي كان يقوم بتعيينها من قبل جهاز الأمن السابق بل ذهبت إدارة كنانة الي أبعد من ورفضت تسليم سيارات النقابة التي كانت تستغلها النقابة السابقة واوقفت الاستقطاع الشهري الخاص بالنقابة وفشلت كل محاولاتنا لاقناع الإدارة بشرعية تكويننا ولابد لنا الدفاع عن حقوق العمال وتحقيق مطالبهم ولم نجد سلاح غير الإضراب والاعتصام للفت أنظار الحكومة ولجنة إزالة التمكين والتفكيك بأن هناك شركة لاتعترف بالدولة ولاتعترف حتى بالنظام السياسي القائم داعمه لفلول النظام والثورة المضادة وتخريب الاقتصاد بتعطيل الانتاج بسبب الاستجابة لمطالب العمال التي أقرتها حكومة الثورة، الحكومة لها أكثر من الثلث والقانون يسمح لها بالتدخل. 
لكن هناك طعن مقدم ضد اللجنة التسييرية للجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد ماهو رايكم فيه وماهي الشرعية التي جعلتكم تقودون الاعتصام ؟
نحن في جو ديموقراطي والديمقراطية لاتعني خرس الألسنة ونحن اتبعنا خطوات سليمة لتكوين اللجنة وقمنا بجمع توقيعات من العاملين ورفعناها للجنة التفكيك واعتمدت اللجنة لكن إدارة الشركة حركت منسوبين وهم يشغلون مناصب قيادية في الشركة ومدراء إدارات ومدراء عامين قاموا بالطعن رغم أن قانون ٢٠١٠ نص علي أن يمثل هولاء نقابات وإذا بتقوم الإدارة بتكوين نقابة هنا السؤال ضد من بتكون نقابة ولايمكن أن تكون انت الحكم والخصم .
ماهو قرار لجنة تفكيك النظام في الطعن المقدم؟
بعد الطعن اجتمعنا نحن والطاعنين وتم رفض الطعن نتوقع صدور قرار الرفض من لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد اليوم أو غدا وعلمنا بأن القرار جاهز مطبوع قبل ١٠ أيام ونتوقع صدوره.
في رأيك لماذا تاخر رد لجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام الثلاثين من يونيو ومحاربة الفساد علي الطعن المقدم لها ضد لجنتكم التسييرية؟
السبب الظروف السياسية والاقتصادية في البلد من فيضان وغيره وهي حالت دون اجتماع لجنة التفكيك لأن عضوية لجانها في المجلس السيادي ظلوا في حالة انقاد طوارئ خريف وطوارئ اقتصادية ولهم ١٠ أيام لم يجتمعوا ونحن حتى الآن لجنة شرعية ونعمل بشرعيتنا وقرار لجنة إزالة التمكين بشأن الطعن يهم الطرف الآخر .
كيف عرفتم أن أن الطعن تم رفضه من لجنة إزالة التمكين؟
عرفنا من خلال متابعتنا ولدينا لجنة خاصة بتفكيك النظام خاصة بالعمال ونحن نعرف مايدور داخل اللجنة.
لماذا لم تزر لجنة تفكيك النظام الاعتصام؟
هي عادة تتعامل بالملفات لا الزيارات .
هل لديكم مستندات ضد إدارة كنانة تم تسليمها للجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد؟
غالبا الملفات التي تسلم للجنة إزالة التمكين تتطلب المحافظة على سريتها لأنها بتكون في طور التحقيق وهناك ملفات تطلبها الجنة حال ظهور شبهات فساد وسبق أن طلبت اللجنة ملفات حول اكياس .
تصاعد وتيرة الخلافات بينكم والإدارة ينذر بكارثة تحل بالمشروع باكمله وفقد السودان لمورد اقتصادي بعد صدور منشور من مجلس الإدارة وبيان لجنة التسيير الرافض له؟
المنشور الذي صدر من مجلس إدارة شركة سكر كنانة منشور يفتقد للحنكة والحكمة وصب الزيت على النار وزاد من اشتعالها .
كيف تنظر لمناشدة الإدارة وتوعدها بفصل العاملين المتوقفين عن العمل ومنح مهلة ٤٨ ساعة وهل تتوقع عودة العمال الي العمل مجددا وإنهاء الإضراب؟
العامل الذي يصرف ٣ ألف جنيه أكرم له الفصل وإذا الشركة رافضه تطبيق الهيكل الراتبي من الأفضل له قرار الفصل .
هل هذه دعوة منكم للعمال بعدم الرجوع للعمل حتي لو يتم فصلهم؟
هذا ليس حديثنا بل هو حديث العاملين الموجودين المضربين في مكان الاعتصام وقالوا أكرم لنا الفصل ولا يمكننا أن نعود للعمل بالشركة لتتم محاسبتنا ومنحنا إنذارات نهائية والمنشور جعل العمال يفضلون الفصل علي الإستمرار فى العمل دون تحقيق مطالبهم.
قضية كنانة أصبحت قضية شائكة ومعقدة في ظل تمترس الإدارة عن تنفيذ مطالب العمال قد يحدث ضررا بالغا فى المشروع كمورد اقتصادي للسودان ككل وماهي نظرتكم له؟
نحن ننظر للقضية الكلية كاستثمار الهدف منه منفعة الإنسان والاستثمار الذي يستخدم الإنسان كرقيق سواء كان أي حجم للعائد والمنتوج منه كبير فهو ليس إستثمار انساني وإذا تحدثنا عن ضرر الشركة فلابد لنا أن نتحدث عن ضرر الإنسان وإذا اي شخص يفتكر أن رفع مستوى المعيشة لدي العاملين وحقوقهم هي حاجة كعبة يبقي هو الذي يتسبب بضرر المشروع .
إدارة كنانة قررت فصل قيادات الاعتصام عن العمل وتحميل الخسائر الباهظة التي تعرضت لها الشركة العاملين المضربين كيف تري ذلك وهل تستطيع الشركة إصدار قرار بالفصل كما فعلت في السابق وفصلت ٣٨ شخص؟
لاتستطيع لأن قيادة الاعتصام هي اللجنة التسييرية لعمال شركة سكر كنانة وهي تستمد شرعيتها من لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد ومسجل تنظيمات العمل وهي الجهات التي تقوم بالإجراءات القانونية ضد الشركة حال فصل العمال.
من أول مطالبكم اقالة العضو المنتدب ونائبه وهناك من يري أن هذه ليست مطالب نقابة بل القرار يرجع فيها لمجلس الإدارة والشركاء هل هذا رفع سقف للمطالب أم لكم تبريرات أخري؟
نحن نتحدث إذا كان العضو أو غيره واقف حجر عثرة امام الشركة والإنتاج. 
هل سيستمر الاعتصام لحين تنفيذ المطالب أم لديكم سقف محدد؟
سنستمر لحين تتحقق كل مطالب العمال.
هناك معلومات تقول أن هناك لجنة أمنية دخلت للاعتصام وخاطبت العمال المضربين لانهاء الإضراب مدي صحة هذه؟ وما هو رأي العمال؟
نعم اقتحمت اللجنة الأمنية المنصة وهددت العمال بالفصل والتلويح بفض الاعتصام.
دخول كيانات وتنظيمات سياسية الي ساحة الاعتصام وحضور قيادي بالحرية والتغيير المركزية البعض وصفه بأنه تسييس لقضية العاملين في كنانة؟
ليس هناك مشكلة طالما هم يمثلون قيادات حكومية ولاضير في حضور محمد عصمت والحديث عن تسييس قضية عمال كنانة ذر للرماد في العيون نحن عايزين خدمات وتنفيذ مطالبنا يحققها سياسي أو إداري ومحمد عصمت يمثل الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية.
ماهو دور الحكومة في طي الخلافات بينكم والإدارة وهل هناك مايمنع تدخل الحكومة ؟
نحن بنتفكر أن لجنة إزالة التمكين وتفكيك نظام الثلاثين من يونيو ومحاربة الفساد يحق لها التدخل بحسب قانونها وهي السلطة الاعلي في البلاد والحديث عن شركاء خارجين في الشركة يمنع تدخل الحكومة ماهو إلا تحايل لأن الرئيس المخلوع البشير كان مدعوم من قطر ودول خارجية والمجتمع الدولي تمت إزالة نظامه وأنا بفتكر ارادة الجماهير فوق كل شئ.
كيف تنظر لموقف وزير التجارة والصناعة من القضية؟
وزير التجارة والصناعة يتحرك بحسب صلاحياتها لكن الأمر بيد إزالة التمكين ومحاربة الفساد وهو مجتهد في حل جذري لمشكلة كنانة .
كثيرا ما ناديتم بزيارة والي النيل الأبيض الي مقر الاعتصام حتي الآن لم تتم كيف ترون ذلك؟
كان من المفترض أن يزور العمال المعتصمين لكن حتى الآن لم نعرف مبرراته ونحن من ضمن أولويات الوالي وكان من الاجدر أن يقف بجانب العمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى