تقارير

توقعات و تحذيرات من زيادة سعر الالبان

صناعة الالبان بالسودان ٠٠٠٠٠صعوبات تواجه القطاع
تقرير : شذى الصويم
شدد خبراء اقتصاديون على ضرورة الإهتمام بقطاع مدخلات انتاج الالبان من الاعلاف بأنواعها ورفع عنه كافة القيود واعفاءه من القيمة وجميع الضرائب كذلك إعفاء جميع مدخلات انتاجه من القيمة المضافة وكل انواع الضرائب وكذلك اعفاء كل مدخلات انتاجه من الجمارك ورسوم الإنتاج ووقف التصدير لكافة انواع الاعلاف المولاص والامباز والعلف الاخضر والنظر بصورة استراتيجية حتى يحقق الاكتفاء الذاتي حتى يكون قادرا على التصنيع التحويلي والصناعات الكبيرة توطئة لاعداد عملية الصادر ومنافسة الدول الكبرى
تحذيرات :
حذرت غرفة منتجي الألبان بإتحاد غرف الزراعة والإنتاج من مصير غامض ورؤية قاتمة تواجه عملية إنتاج الألبان بالسودان خلال الأيام القليلة القادمة بسبب تعقيدات ومشاكل ظل يشهدها القطاع.
وقالت الغرفة في تعميم صحفي صادر عنها إن الصعوبات والمعوقات التي تواجه القطاع زادت تعقيدا بسبب تردئ الاوضاع الاقتصادية وتأثيرات جائحة كورونا وفترة الإغلاق والانخفاض الكبير لقيمة العملة الوطنية في مقابل ارتفاع تكلفة الإنتاج، مما انعكس سلبا على المنتجين وعلى ارتفاع أسعاره بالأسواق وانخفاض الإنتاج بصورة كبيرة.
مراحل صعبة :
وأشار التعميم الصادر عن الغرفة إلى أن قطاع منتجي الألبان يمر بمرحلة صعبة وتحيط به العديد من المشاكل نتيجة الارتفاع المتصاعد والمضطرد في مدخلات الإنتاج المتمثلة في الذرة والامباز والمولاص والأعلاف الخضراء .
الخروج من الوضع الحرج :
وأوضح التعميم ارتفاع وتصاعد سعر طن العلف المركز من (21) ألف جنيه في العام 2020م إلى أكثر من (100) ألف جنيه وانخفاض إنتاج الألبان من 700 طن إلى أقل من 200 طن في اليوم بسبب نفوق المواليد من العجول حديثة الولادة بنسبة بلغت 65% بسبب عدم توفر اللقاحات، مما ادى إلى التناقص المريع في أعداد الأبقار خاصة ولاية الخرطوم التي تناقصت فيها من (165) ألف رأس في 2018 إلى (50) ألف رأس في العام الجاري ونوه التعميم إلى خسارات كبيرة ظل يتعرض لها منتجو القطاع مع معاناة للمواطن المستهلك في الحصول على الألبان بأسعار معقولة.
ودعا التعميم إلى أهمية تضافر الجهود لدعم المنتجين والخروج بالقطاع من وضعه الحرج الماثل والمطالبة بتفعيل دور المخزون الاسترتيجي وايقاف صادر الأمباز والذرة والمولاص لتحقيق الاكتفاء الذاتي للقطاع من الأعلاف عبر مخزون استراتيجي والسعي الجاد لتوفير لقاحات العجول بجانب تكوين مجلس لتطوير سلعة الألبان بالإضافة إلى تفعيل نظم التحفيز متمثلة في دعم الدولة عن طريق (القوانين ، التشريعات ، التمويل) وتوفير مدخلات الأنتاج وتفعيل دور وزارتي الزراعة و الثروة الحيوانية لدعم ورعاية القطاع.
معالجات عاجلة :
وشدد التعميم على ضرورة ايجاد معالجات عاجلة للقطاع قبل حلول شهر يونيو المقبل لتفادي انهياره وحتى لا يتفاجأ المستهلك بتواصل ارتفاع أسعار اللبن بزيادة قد تصل إلى أكثر من 300% خلال الفترة المقبلة .وتطرق التعميم إلى اهمية حماية وتشجيع الإنتاج المحلي من الاستيراد .
وجددت الغرفة التأكيد على السعي الجاد للمحافظة على الثروة والإنتاج بالتنسيق والشراكة مع الوزارات والمؤسسات ذات الصلة بالقطاع
زيادة منطقية :
من جهته قال القيادى بالحزب الشيوعى “كمال كرار” بان التضخم اثر على كل القطاعات الإنتاجية تأثيرا سلبيا فى الوقت الذى يشهد سعر الصرف استقرارا وتابع فى ظل هذه الظروف تتصاعد الاسعار وبالتالى تتصاعد تكلفة الإنتاج مما يؤثر على المنتجين ويسود الأسواق الكساد
وبرر كرار في حديث (S.T) شكوى غرفة منتجى الالبان وقال بان الشكوى منطقية
وأشار إلى أن السياسات الاقتصادية بالحكومة هى من وضعت الاقتصاد فى محرقة وهذا هو الثمن وأردف كل القطاعات الإنتاجية سوف يصيبها الدمار ، هذا خلاف روشتة صندوق النقد الدولى التى أدت إلى كل هذه الأزمات واعتبر سياسات الحكومة سياسة معادية وقال كان يجب أن تكن الحكومة منحازة للشعب بدلا من أن تكن ضده وبالتالى سوف تجد معارضة قوية
ونوه فى حال لم تنتبه الحكومة إلى سياساتها سيطاح بها كما اطيح بحكومة الإنقاذ وقال إن الثورة جاءت من أجل تخفيف الأعباء على المواطن وليس بإضافة اعباء
وفى ذات السياق قال الخبير الاقتصادى د”ياسر العبيد” في تصريح ل(S.T) بان
قطاع الالبان ومنتجاته من القطاعات الغذائية الحياتية المهمة وماوصل اليه من تدهور لامر مؤسف ان بصل لهذا التراجع في كميات الانتاج والسودان بلد غني جدا بالثروة الحيوانية على مستوى العالم . وشدد على ضرورة الإهتمام بهذا القطاع خاصة مدخلات انتاجه من الاعلاف بأنواعها ورفع عنه كافة القيود واعفاءه من القيمة وجميع الضرائب كذلك إعفاء جميع مدخلات انتاجه من القيمة المضافة وكل انواع الضرائب وكذلك اعفاء كل مدخلات انتاجه من الجمارك ورسوم الإنتاج ووقف التصدير فورا لكافة انواع الاعلاف المولاص والامباز والعلف الاخضر والنظر بصورة استراتيجية حتى يحقق الاكتفاء الذاتي ومنها يكون قادرا على التصنيع التحويلي والصناعات الكبيرة توطئة لااعداد لعملية الصادر ومنافسة الدول الكبرى مثل الدنمارك وهولندا واستراليا في جميع منتجات الالبان ورفد الخزينة العامة بالنقد الاجنبي … عليه يجب عقد لجنة طواريء للنظر في مشكلات ازمة الالبان ومتجاتها من وزارة الصناعة ووزارة المالية وغرفة الالبان ووزارة الثروة الحيوانية واتحاد المصارف وبنك السودان عاجلا وتذليل كافة العقبات التي تعترض الانتاج والانتاجية المتناقصة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى