تقارير

بعد أن سددوا له طعنات…طالب الاسلامية ضحية الانفلات

تقرير :شذى الصويم
سدد مجهولون طعنات لطالب المختبرات الطبية بجامعة ام درمان الإسلامية “عبد العزيز محمد يوسف” أودت بحياته بالقرب من داخلية الطلاب بالمدينة الجامعية بالفتيحاب في طريقه من الداخلية للكلية .
احتجاجات:
وشهدت جامعة امدرمان الإسلامية احتجاجات
وانطلقت تظاهرات قادها الطلاب احتجاجا على مقتل زميلهم امس.
وفى ذات السياق اعلنت عمادة شؤون الطلاب بجامعة أم درمان الإسلامية،عن وفاة الطالب “عبدالعزيز الصادق محمد” بالفرقة الثالثة بكلية علوم المختبرات أثر تعرضه لطعنة غادرة بآلة حادة من مجهولين امس بالقرب من داخلية الطلاب بالمدينة الجامعية بالفتيحاب في طريقه من الداخلية للكلية .
فتح بلاغ :
وقالت العمادة في بيان لها ،إنه وعقب سماع نبأ تعرضه للطعن تحركت إدارة الحرس الجامعي وقيادة الجامعة ونقل الطالب لمستشفى أم درمان حيث أسلم روحه الطاهرة معلنة فتح بلاغ بقسم شرطة ابوسعد ومازال البحث عن الجناة مستمرا.
وأكدت ،إدارة الجامعة إتخاذها التدابير لحماية طلابها.
الغياب المر :
من جهتها نعت اللجنة المركزية للمختبرات الطبية، عبد العزيز الصادق محمد يوسف الطالب بكلية المختبرات الطبية بجامعة أم درمان الإسلامية والذى توفى طعناً بالسكين إثر مقاومته للنهب أمام مباني سكنه الداخلي.
وأدانت اللجنة في بيان ، الشرطة ووزارة الداخلية واصفه غيابها ب(الغياب المر) وفقدانها السيطرة على أمن البلاد والمواطن وأضافت “وليعلموا جميعاً أنا لن نمرر هذا الحدث بالشجب والإدانة وسنتبعه بكل الطرق القانونية للحصول على محاكمات عادلة للجناة أينما كانوا ومهما طال بهم وبكم الأمد
ولفتت ، إلى مشاركته وتواجده المستمر الشجاع داخل خيمة المختبرات الطبية _ إعتصام القيادة العامة إبريل 2019م ، وثباته في ليالي الغدر منذ الثامن والتاسع من أبريل وحتى تاريخ الفض الدامي الثالث من يونيو .

حكومة الولاية تعلن عن القا القبض على مشتبهين :
اعلنت حكومة ولاية الخرطوم، في بيان صحفي عن إلقاء القبض على 3 مشتبه بهم حتى الآن، في جريمة مقتل الطالب “عبدالعزيز الصادق محمد يوسف”، بجامعة امدرمان الاسلامية.
وقالت فُجعت ولاية الخرطوم امس بنبأ اغتيال الطالب “عبد العزيز الصادق محمد يوسف” بعد أن تهجم عليه بعض الأفراد غدراً بغرض السرقة، و قد ظلت ولاية الخرطوم في متابعة لصيقة عبر أجهزتها المختلفة ،حيث قام المدير التنفيذي لمحلية أمدرمان يرافقه السيد مدير شرطة محلية أم درمان بزيارة مشرحة مستشفى أمدرمان و تم تسليم الجثمان لذويه بعد تكملة إجراءات التشريح و الصلاة عليه بميدان الخليفة و الإشراف على وصول الجثمان لذويه بولاية الجزيرة محلية المناقل يرافقه مفتش الرئاسة بمحلة أمدرمان ممثلا لولاية الخرطوم ، كما توجه الفريق شرطة حقوقي “عيسى آدم اسماعيل” برفقة مديردائرة الجنايات اللواء شرطة “عبدالرؤوف الضو” لمكان الحادث ووجهوا إدارة المباحث للعمل على تكثيف عمليات البحث و جمع المعلومات للوصول إلى الجناة بأعجل صورة ممكنة ، وكانت الخطوة الأولى في سير العدالة هي أن تم فتح بلاغ بالرقم (1074 ) تحت المادة (130) ق ج بقسم شرطة أبو سعد و تم إلقاء القبض على ثلاثة مشتبه بهم حتى الآن ، حكومة ولاية الخرطوم إذ تترحم على روح الطالب عبدالعزيز الصادق محمد يوسف ، تؤكد أنها ستتابع عن كثب حتى تقديم الجناة إلى القضاء العادل ، للفقيد الرحمة و المغفرة و لذويه الصبر و السلوان .
تحقيق شامل:
من جهته طالب تجمع المهنيين السودانيين بفتح تحقيق شامل مع إدارات الشرطة المسؤولة عن التأمين فى ولاية الخرطوم وكل المناطق التى شهدت حوادث مماثلة خلال الفترة الماضية وفتح تحقيق موازي مع إدارة الجامعة والحرس الجامعى فيها حول الحادثة وعدم القيام بالدور الواجب فى تامين موظفى وطلاب الجامعة وحمايه منتسبيها وطالب التجمع وزارة الداخلية ورئاسة الشرطة بالقيام بدورهم فى حماية وتأمين المواطنين واتخاذ إجراءات فورية وقرارات عاجلة وحاسمة بخصوص ازدياد جرائم هذه العصابات وتوقيف المشتبه فيهم بارتكاب جرائم من هذا القبيل واتخاذ قرارات حاسمةبشان المركبات والدراجات النارية التى لا تحمل لوحات ومسائلة منسوبيها المسؤولين عن دوائر الاختصاص والمناطق التى حصلت فيها هذه الجرائم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى