تقارير

بسبب ما حدث حول نتيجة القبول ..مطالبات بإقالة وزير ة التعليم العالى

الخرطوم :شذى الصويم
احتج أوائل الشهادة السودانية غير المقبولين في القبول الأول الحكومي و أسرهم أمام مباني القبول لوزارة التعليم العالي رفضا لأخطاء سياسة القبول هذا العام التي أفضت لعدم منحهم فرص بالجامعات الحكومية.
و وصف الطلاب والطالبات الحاصلين على النسب العليا ما حدث هو اختلال للعدالة في منح الفرص بحكم انهم تفوقوا بعد سهر و جهد و بالمقابل لم يجدوا فرصة قبول و اكد أسر الطلاب والطالبات المتفوقين عدم قدرتهم على دفع المبالغ العالية للجامعات في قبول الدور الثاني الخاص، فى الوقت الذى أقرت وزيرة التعليم العالي بروفيسور انتصار صغيرون بوجود أخطاء في القبول لهذا العام
واثارت القضية جدلا واسعا وتفجرت حده الخلافات بين وزارة التعليم العالى و اولياء الأمور والطلاب
من جهتها اعترفت وزارة التعليم العالي بالمشكلة فيما يتعلق بالطلاب الذين احرزوا نسب ولم بجدوا مقاعد في الجامعات الحكومية
واعلنت الوزارة عن معالجات ووصفها اولياء امور بغير المناسبة وتجمهر الطلاب امام إدارة القبول أمس واغلقوا شارع الجمهورية احتجاجا على نتجة قبول هذا العام
وقفة احتجاجية :
ونفذ عدد من الطلاب واولياء الأمور وقفة إحتجاجية أمام الوزارة ضد سياسات القبول والتي أسهمت كما ذكروا في حرمانهم من دخول للجامعات رغم درجاتهم العالية والمؤهلة
منح فرصة :
وفى سياق متصل قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ،منح الطلاب فرصة ثانية للتقديم لمؤسساتها من الأحد وحتى غدا الخميس عبر ملء طلب معالجة القبول للعام 2020-2021م.
واشترطت الوزارة، قبول الطلب من الطالب شخصيا بعد إثبات الشخصية بإرفاق صورة من شهادة الرقم الوطني ،جازمة بأن قرار اللجنة قرارا نهائيا في معالجة أخطاء الطالب في التقديم في الدور الأول.
وضع معالجات:
من جانبه اعلن البروفيسور سامي شريف وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن وزارته شرعت منذ يوم السبت الموافق 6 مارس 2021م في وضع معالجات وحصر الطلاب الذين تقدموا لفرص القبول العام والقبول الولائي ولم يتم قبولهم بالجامعات الحكومية، مشيرا لاتاحة فرص إضافية لمعالجة قبول هؤلاء الطلاب ، اعتبارا من الأحد 7 مارس وحتى الخميس 11 مارس 2021م.
وشدد شريف بضرورة استيفاء هؤلاء الطلاب لنسبة القبول المؤهلة للدور الأول لقبول هذا العام 2020م — 2021م، داعيا الطلاب للتدقيق في مراجعة نسب هذا العام من قبل الطلاب، وقال:” هذه النسب جاءت نتيجة لارتفاع الدرجات العليا في نتيجة الشهادة الثانوية السودانية لهذا العام الصادرة عن وزارة التربية والتعليم.
وأكد شريف أن الإدارة العامة للقبول وتقويم وتوثيق الشهادات بالوزارة ستبدأ عملها يوميا من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساء لتستقبل الطلاب المستهدفين .
الوزارة تقر:
وفى ذات السياق اقرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بعدم ترشيح عدد ( 2056) طالب وطالبة لمؤسسات التعليم العالي رغم حصولهم على نسب تجاوزت نسبة 90% وارجعت السبب الى ان ارتفاع نسبة الطلاب الحاصلين علي الشهادة السودانية ادى لارتفاع نسب الترشيح للقبول لهذا العام إضافة إلى اتجاهات الطلاب للتقديم لمؤسسات بعينها وقطعت الوزارة بأن نسب الشهادة الثانوية السودانية هي المتحكم الرئيس في نسب القبول بمختلف مؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة والاهلية.
وقالت الوزارة في بيان توضيحي حول الاحداث التي صاحبت نتيجة القبول للعام الدراسي 2020م – 2021م.وقالت فى البيان
لقد دار جدل كثيف حول ارتفاع نسب القبول لهذا العام مما ترتب عليه فقدان عدد كبير من الطلاب الحاصلين على نسب عاليه لفرصة قبولهم بمؤسسات التعليم العالي الحكومية.
واضافت بما ان مخرجات وزارة التعليم العام تعتبر هي مدخلات التعليم العالي فان ارتفاع نسب القبول لهذا العام مرده الى الزيادة الكبيرة في التراكم التكراري لاعداد الطلاب المتحصلين على نسب تتعدى 90% فما فوق اضافة الى اتجاهات الطلاب نحو القبول هو ما احدث التراكم الذي اشتكى منه الطلاب وأهاليهم .
واردفت حتى تتضح الرؤية لابد ان نشير الى نقطة جوهرية مفادها ان مخرجات التعليم العام هي مدخلات التعليم العالي وبصورة ادق ان الدرجات التى احزرها الطلاب المتنافسين في الشهادة الثانوية السودانية وتكرارها هي التي تقرر الحد الادنى للقبول بمختلف الكليات والتخصصات بمؤسسات التعليم العالي وفق الاعداد المخططة والتي تزيد سنويا عن العام السابق .
وأشارت وبالرجوع الى الية ترشيح القبول بالادارة العامة للقبول نوضح المرتكز الذي تعمل عليه الادارة في ترشيح وتوزيع الطلاب على مختلف التخصصات بمؤسسات التعليم العالي هو لائحة أسس وضوابط القبول للعام 2017م والتي جاء فيها نصاً “يرشح الطالب للقبول بمؤسسات التعليم العالي بناءا على ترتيب الرغبات المسجلة باستمارة التقديم” كما جاء فيها “تمثل النسبة المئوية والمفاضلة المعلنة لكل كلية او تخصص الحد الادنى للترشيح “.
اما شروط القبول ترتكز على النجاح في الشهادة الثانوية السودانية ومايعادلها وان يكون التقديم بالشهادة الثانوية المتحصلة في نفس العام . ويتم القبول للبكالريوس بالنسبة المئوية والتي تحسب من المواد الاجبارية تضاف اليها ثلاث مواد من المواد المؤهلة للقبول تحدد حسب الكلية والتخصص المعنى .
وهو ماتم فعلا في تأهيل وترشيح الطلاب المتقدمين للقبول لهذا العام ويتم القبول حسب الأعداد المخططة التي لم يحدث بها اي تخفيض مثلا ان كلية الطب بجامعة الخرطوم لهذا العام والاعوام السابقة هو (250) مقعد يتنافس عليها الطلاب السودانيين من حملة الشهادة الثانوية السودانية و حملة الشهادات العربية والاجنبية ونوهت حتى نبين ماحدث فعلا نرجع لمقارنة تراكم الطلاب الناجحين في القسم العلمي أحياء للعام الدراسي 2019-2020م والعام الحالي 2020-2021م
ان تكرار الطلاب الحاصلين على درجة (95%) في العام الدراسي 2019-2020 بلغ عددهم (68) طالب وطالبه بينما ذات الدرجة بلغ عددهم في العام الحالي (527 ) طالب وطالبة بزيادة قدرها (459) طالب وطالبة بينما بلغ الطلاب الحاصلين على درجة (94%) في العام الدراسي 2019-2020 بلغ عددهم (215) طالب وطالبة بينما ذات الدرجة بلغ عددهم في العام الحالي (1089 ) طالب وطالبة بزيادة قدرها (874) طالب وطالبة.
وقد بلغ تكرار التراكمي الطالب الحاصلين على درجة (93%) في العام الدراسي 2019-2020م (496) طالب وطالبة اما العام الحالي فقد كانت جملتهم (1870) بزيادة قدرها (1374) طالب وطالبة ، اما تكرار التراكمي للطلاب الحاصلين على نسبة (92%) في العام السابق فقد كان (1099 ) طالب وطالبة بينما بلغ تكرار التراكمي لهذا العام (2866) طالب وطالبة بزيادة قدرها (1767) طالب وطالبة .
اما الحاصلين على درجة (91%) قد كان تكرارهم التراكمي العام السابق عدد (1753) فيما بلغ تكرارهم التراكمي لذات الدرجة للعام الحالي عدد (4002) بزيادة قدرها (2249) طالب وطالبة وعلى ذات المنوال عقدنا مقارتنا بين تكرار الحاصلين على النسبة (90%) للعام الدراسي 2019-2020م حيث بلغ تكرارها التراكمي عدد (2721) طالب وطالبة فيما بلغ في العام الحالي (5255) طالب وطالبة بزيادة قدرها (2534) طالب وطالبة
واكدت الوزارة معالجته ذلك في إطار تحقيق عدالة القبول والترشيح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى