اخبار

انهيار سد بوط يسبب مشكلة في المياه

الخرطوم:S.T
تسبب إنهيار سد “بوط” في استفحال مشكلة المياه بمدينة بوط حاضرة محلية التضامن التي تعد من أكبر مدن ولاية النيل الأزرق التجارية خاصة وإن 70% من المساحات الزراعية بالولاية تقع بالمحلية وتمتاز بكثافة سكانية وحركة تجارية مع دولة الجنوب لقربها من مدينة الرنك.
وناشد “علي محمد هجو” الأمين العام لمبادرة المجتمع المدني بولاية النيل الأزرق رئيس مجلس الوزراء د” عبدالله حمدوك” بالتدخل العاجل لحل مشكلة مياه الشرب بمدينة “بوط” خاصة وأن المنطقة مهددة بكارثة وشيكة بسبب شح مياه الشرب.
وقال”علي هجو” بحسب وكالة السودان للانباء أن مشكلة مياه بوط تتجاوز إمكانيات حكومة ولاية النيل الأزرق، مما يتطلب تدخل الدولة بكلياتها لمنع حدوث الكارثة، مبيناً أن كافة التوقعات تشير الى امكانية نزوح المواطنين الى المناطق الأخرى بحثاً عن الماء نسبة لارتفاع قيمة شراء المياه بجانب حالة التوتر التي أصابت أصحاب الماشية بسبب شح المياه.
وأضاف علي أن منطقة بوط ذات كثافة سكانية عالية وحوجة الإنسان والحيوان للمياه في تزايد، مؤكداً أن الحلول الاسعافية التي تم طرحها طال انتظارها وأن الوضع يمضي الى الأسوأ.
الأستاذ سعيد البشرى إبراهيم عضو لجنة قوى الحرية والتغيير بمدينة بوط جدد الدعوة لكافة الجهات الرسمية والخيرية لتقديم العون من أجل حل المشكلة حتى لا تتعرض المنطقة لكارثة النزوح ويؤثر ذلك على اقتصاد الولاية.
وأضاف إن المواطنين بمدينة بوط مهددين بكارثة العطش من أثر انهيارالسد، موضحاً أن إنسان المدينة الآن يعيش في حالة هلع.
وأوضح البشرى أن مدينة بوط منطقة رعوية زراعية و يوجد بها عدد كبير من العائدين الرحل يقدرون بأكثر من 40 ألف نسمة خاصة حول منطقة القيزان وغيرها من المناطق المجاورة للمدينة.

ً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى