اخبار

العدل والمساواة : تحمل الانتقالية ما حدث في الجنينة

الخرطوم : عثمان حمدين
طالب القيادي بحركة العدل والمساواة “ابراهيم الماظ” الحكومة الانتقالية بارسال وفد رفيع المستوى من أجل الوقوف ميدانيا علي الاحداث المؤسفة التي شهدتها ولاية غرب دارفور بمدينة الجنينة وشدد الماظ في تصريح ل(S.T) على ضرورة أن تكن هنالك توجيهات صارمة لتفادي ما جري ولم يستبعد أن تكون هنالك جهات ضالعة في الاحداث بهدف تاجيج الصراع وأثارة النعرات القبلية بجانب أرسال رسائل للمجتمع الدولي بان هنالك اقتتال قبلي بالاقليم وأضاف من المؤسف أن يحدث هذا بعد توقيع أتفاق السلام وأكد أن تلك الجهات لا ترغب في تحقيق السلام في الاقليم وأعلن عن دعم قواتهم للمواطنين بغرب دارفور وحمل الحكومة الانتقالية مسئولية أي أحداث تجري بعد التعزيزات العسكرية التي بعثت للولاية مؤخرا ودعا العقلاء والحكماء بالولاية الي ضبط النفس وتفويت الفرصة علي المتربصين بامن البلاد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى