اقتصاد

الشفافية تنتقد زيادت اسعار الانترنت

الخرطوم: عرفة خواجة
انتقدت منظمة الشفافية السودانية تكرر زيادات أسعار الإنترنت، و غياب دور جهاز تنظيم الإتصالات؛ الذي اتهمته بممارسة محاباة مكشوفة لشركات الإتصالات ورغم معرفته بتدني أداء الشركات.
وقالت المنظمة إن الجهاز يفقد حياديته واستقلاليته بموافقته او صمته عن الزيادات المتكررة في أسعار الإنترنت والأداء المتدني للخدمة تغطية وجودة وانتشارا.
واوضحت المنظمة في بيان، ان أسعار الإنترنت خاصة كما تقول بعض المعايير، يجب ألا تتجاوز 2% من دخل الفرد اعترافا بحق الشرائح ضعيفة الدخل في التمتع بخدمات الإنترنت، اي الا تنجاوز 60 جنيها في الشهر وفقا لمعيار الحد الأدنى للأجور في السودان، ونوهت إلى ان المواطن السوداني يدفع للحكومة 50 % من كلفة الخدمة كضريبة قيمة مضافة في حين تفرض الحكومة حوالي 3% فقط على الشركات كضريبة لارباح الأعمال، علما بأن المواطن يعاني أكثر مما تعاني تلك المؤسسات المقتدرة والمعروف مدى ضخامة إيراداتها وكتلتها النقدية، وهي قادرة على امتصاص أي زيادات في أسعار احتياجاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى