اخبار

الشرطة تكشف ملابسات أحداث عطبرة

الخرطوم :شذى الصويم
كشفت الشرطة عن تفاصيل الاحداث التي شهدتها مدينة عطبرة اليوم
وقالت رئاسة قوات الشرطة بان
قوة تحركت من فرعية المباحث والتحقيقات الجنائية بمدينة عطبرة اليوم عند الساعة السادسة والنصف صباحا بمهمة لتنفيذ أمر تفتيش وقبض صادر من جهات الإختصاص علي متهمين تحت المادة 174ق.ج بقسم شرطة عطبرة حيث ألقت القبض على متهمين اثنين وظلت باقي القوة مرابطة لتنفيذ أمر القبض على المتهم الثالث ،حيث تجمع عدد من المواطنين أمام منزله وابدأ المتهم ومقاومة واشتباك في وجود المواطنين، وقام باستخدام القوة الجنائية لمقاومة القبض وسدد طعنة بسكين للمساعد شرطة “علي عكاشة” في بطنه وهو في حالة خطرة باللضافة لإصابة عدد من أفراد القوة .
وبسبب التصعيد غير القانوني قامت القوة بإنفاذ ما يمليه عليها القانون في هذه الحالات مع تقدير الموقف الميداني
باطلاق الرصاص على المتهم الذي توفي في الحين وإصابة أربعة مواطنين تم اسعافهم
صاحب هذة الأحداث المؤسفة تجمهر أعداد من أهالي المرحوم وبعض المواطنين وقاموا باتلاف عربة مباحث الولاية و عربة ثانية لمواطن بينما توجهت مجموعة أخري إلي مقر المباحث الجنائية بغرض إتلاف المقر ومحتوياته
تورد رئاسة قوات الشرطة هذه الأحداث وتبدي أسفها لوقوعها رافضة هذا السلوك بشكل قاطع وقد يقود لمالآت غاية في الخطورة حيث مقاومة الإجراءات القانونية والتعدي علي جهات إنفاذ القانون بل و محاولات الشروع في قتل أفراد القوات المكلفة بعمل قانوني سيقود حتما إلي اللجوء إلي أخذ الحقوق بالقوة بواسطة المواطنين وبالتالي إشاعة الفوضى وانفراط عقد الأمن بشكل كامل
ستقوم الشرطة بانفاذ القانون وفق ما هو منصوص عليه وتجدد تحذيرها أن المساس بالمقار والممتلكات ينبغي ألا يكون هدفا لاي شخص أو مجموعة لما فيه من إهدار حقوق المواطنين وممتلكاتهم فضلا عن إطلاق المتهمين بالحراسات الذين ينتظرون منصات العدالة سيتم التعامل معهم بكل حسم اذا ظهرت هذا التفلتات
تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه هذه الأحداث
وكان قد شهدت مدينة عطبرة بولاية نهر النيل اليوم حالة غير مسبوقة من الفوضى والنهب وانتشار السرقات على نحو واسع، بعد أن أطلقت الشرطة النار على أحد المتهمين بتزعم عصابة، وأردته قتيلاً .وقال شهود عيان إن شرطة المباحث أثناء تصديها لمهمة رسمية في حي الوحدة. قاومها المتهم الذي تعتقد الشرطة بأنه يتزعم تنظيماً عصابياً. فأطلقت عليه الرصاص، ما تسبب في مصرعه.وبحسب شهود العيان، خرجت عطبرة عن السيطرة الأمنية وتشهد انفلاتاً أمنياً واسعاً. فيما لم تصدر السلطات السياسية والأمنية في الولاية بياناً توضيحياً حتى الآن،أو تتخذ أية تدابير للحيلولة دون توسع حالة الفوضى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى